Fil de navigation

L'image du jour

 
 

«الجهـــــــــاد بالوكـــــــالة»

افتتاحية جريدة "المغرب" ليوم 28 جوان 2019

بقلم أمال قرامي

انتحاريون، تفجيريون، ذئاب منفردة... لا تهمّ التسميات. ما يعنينا هو الأفعال، وما يترتّب عنها من نتائج على مستوى ضمان سلامة المنتمين إلى

الجهاز الأمنيّ المستهدف بالدرجة الأولى، (فهم من منظور المتشدّدين 'طغاة' ينبغي استئصالهم)، وكذلك على مستوى أمن التونسيين ككلّ ثمّ على المستويات السياسية والاقتصادية والاجتماعية. ولا محلّ هنا لقراءة انطباعيّة انفعاليّة ''سياساويّة'' إنّما تقتضي محاولة فهم الحدثين الانفجاريين  الاستناد إلى عُدّة منهجيّة وفّرتها دراسات الإرهاب والتطرّف العنيف تمكّننا من استخلاص مجموعة من النتائج وأوّلها:...لمتابعة القراءة...ـ:


Ajouter un Commentaire


Code de sécurité
Rafraîchir

 

Statistiques

Compteur d'affichages des articles
199456