Fil de navigation

L'image du jour

 
 

بعد عودة «الباتيندة» لولد سيدنا حسابات «التلحليح» و«التزقديح» لرئيس الحكومة

 

افتتاحية جريدة « المغرب » بتاريخ 22 جوان 2019

بقلم زياد كريشان

(…) ترى ماذا حصل لصاحب القصبة في سنة واحدة لينتقل من تحميل مسؤولية تدمير حزبه والإضرار بمصالح البلاد إلى حافظ قائد السبسي في المباشر وعلى مرأى ومسمع جميع التونسيين ، ليهب له اليوم «باتيندة» انتزعها منه الصندوق في مؤتمر أريد له أن يكون على مقاسه ولكن خلاّن الأمس نصبوا له كمينا كاد أن يكون قاتلا..

ما الذي تغير في سنة واحدة ؟ بل في أسابيع قليلة؟لقراءة المزيدـ


Ajouter un Commentaire


Code de sécurité
Rafraîchir

 

Statistiques

Compteur d'affichages des articles
160654